منتدى ابورزق
اهلا وسهلا بك اخي الزائر في منتدى ابورزق قم بالتسجيل

من اجمل قصائد المتنبي

اذهب الى الأسفل

من اجمل قصائد المتنبي

مُساهمة من طرف aborzg في الخميس 23 فبراير 2012, 14:51

إنّ الأًميرَ أَدامَ اللهُ دَولَتَهُ لَفاخِرٌ كُسِيَت فَخرًا بِهِ مُضَرُ
بادٍ هواك صَبَرت أَم لم تصبِرا وبُكاكَ إن لم يَجْرِ دَمْعكَ أَو جَرَى
لا تُنكِرنَّ رَحِيلي عنكَ في عَجَلٍ فإِنني لِرَحيلي غَيرُ مختار
اختَرْتُ دَهماءَ تَيْنِ يا مَطَرُ ومَن لَهُ في الفَضائِلِ الخِيَرُ
بِرجَاءِ جُودِكَ يُطرَد الفَقرُ وبأَن تُعادَى يَنفَدُ العُمْرُ
سِرْ! حَلَّ حَيْثُ تَحُلُّهُ النُوُّارُ وأَرادَ فِيكَ مُرادَكَ المِقدارُ
أُطاعِنُ خَيْلا مِنْ فَوارِسِها الدَّهْرُ وَحِيدًا وما قَوْلي كَذا ومَعي الصَّبرُ
وجاريةٍ شَعرُها شَطْرُها مُحَكَّمَةٍ نافذٍ أَمْرُها
زعَمتَ أَنَّكَ تَنفي الظَنَّ عن أًدَبي وأَنْتَ أَعظمُ أَهْلِ الأَرضِ مِقْدارا
نالَ الَّذي نِلتَ مِنْهُ مِنِّي لله ما تصنَعُ الخمُورُ
وَوَقْتٍ وَفَى بالدَّهْرِ لي عِنْدَ سَيِّدٍ وَفَى لي بِأَهْلِيهِ وَزاد كَثِيرا
أَنَشْرُ الكِباءِ وَوَجْهُ الأَميرِ وحُسْنُ الغِناءِ وصافي الخُمورِ
لا تَلُومَنَّ اليَهُوديَّ على أَنْ يَرَى الشَمْسَ فَلا يُنكِرُها
إِنَّما أَحفَظُ المَدِيحَ بِعَيني لا بِقَلبي لِما أَرَى في الأَمِيرِ
تَرْكُ مَدحِيكَ كالهِجاءِ لِنَفْسي وقَلِيلٌ لَكَ المَدِيحُ الكَثيرُ
أَصبَحتَ تَأمُرُ بالحِجَابِ لخِلوَةٍ هَيهاتِ لستَ على الحِجَابِ بِقادِرِ
بُسَيطَة مهْلاً سُقيتِ القِطارا تَرَكْتِ عُيُونَ عِبِيدِي حَيارَى
الصّوم والفِطرُ والأَعيادُ والعُصُرُ مُنيرةٌ بِكَ حتى الشَّمسُ والقَمَرُ
ظُلمٌ لِذا اليَومِ وَصفٌ قَبلَ رُؤيتهِ لا يَصدُقُ الوَصفُ حَتى يَصدُقَ النَظَرُ
عَذِيري من عَذارَى من أمُورِ سَكَنَّ جَوانحي بدَلَ الخُدُورِ
أريقُكِ أم ماءُ الغَمَامَةِ أَم خَمرُ بِفيَّ بَرُودٌ وَهوَ في كَبِدي جَمرُ
بقية قَوْمٍ آذَنُوا بِبَوار وأنضاءُ أسفارٍ كشَربِ عُقارِ

طِوالُ قَناً تُطاعِنُها قِصارُ وقَطرُكَ في نَدًى ووَغًى بِحارُ
أَلآلِ إبراهيمَ بَعدَ محمدٍ إلا حَنينٌ دائِمٌ وزفيرُ
مَرَتْكَ ابن إِبراهيمَ صافية الخَمر وَهُنِّئْتَها مِن شارِبٍ مع مُسْكِر السُّكرِ
أَرَى ذلِكَ القُربَ صارَ ازوِرارا وَصارَ طَوِيلُ السلامِ اختِصارا
إنّي لأعلَمُ وَاللبيبُ خبيرُ أَنَّ الحيَاةَ وإِنْ حَرصْتُ غُرورُ
رِضاكَ رِضايَ الذي أُوثِرُ وسرُّكَ سِرِّي فما أظهرُ
غاضَت أنامِلُهُ وهُنَّ بُحورُ وخَبَت مَكايِدُهُ وَهُنُّ سَعيرُ
حاشَى الرقيبَ فَخانَتْهُ ضَمائِرُهُ وغَيَّضَ الدمعَ فَانْهَلَّتْ بَوادِرُه

aborzg
Admin

المساهمات : 187
تاريخ التسجيل : 23/02/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aborzg.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى