منتدى ابورزق
اهلا وسهلا بك اخي الزائر في منتدى ابورزق قم بالتسجيل

عائض القرني و أبي تمام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عائض القرني و أبي تمام

مُساهمة من طرف aborzg في الخميس 23 فبراير 2012, 15:30

قصديتين رائعتين لشاعرين كبيرين رائعين
و سنبدأ بالقصيدة المعاصرة للشيخ الداعية الدكتور عائض بن عبدالله القرني
و التي اقتبسها من قصيدة الشاعر الكبير أبي تمام , تلك القصيدة الشهيرة
التي قال فيها :

بالشّامِ أهـلي و بغـدادُ الهوى وأنا ... بالرقــتينِ و بالفـسطاطِ جِيــراني

و قد اقتبس شاعرنا القرني هذا البيت الجميل و ضمنه قصيدته الرائعة
( الوحي مدرستي الكبرى )
و قد أبدع أيما إبداع , بل تفوق على أبي تمام بهذه الكلمات
الرائعة الجزلة السهلة الواضحة , في سلاستها و سهولتها و قوتها معا ,

مع الفرق بين فكرة القصيدتين , فقصيدة الشيخ عائض القرني دينية اجتماعية
و قصيدة أبي تمام قصيدة وداع و فراق , و مدح في محمد بن حسان الضبي ,

و أترككم مع قصيدة الشيخ عائض القرني أولا :


أنا الحـجـــازُ أنا نجـــدٌ أنا يمــــنٌ ... أنا الجـنوبُ بها دمعي وأشجَــاني
بالشّامِ أهـلي و بغـدادُ الهوى وأنا ... بالرقــمتينِ و بالفـسطاطِ جِيــراني
و في رُبى مكــــةٍ تـاريخُ ملحمــةٍ ... عــلى ثــَراها بنينا العـــالمَ الفانـي
دفنتُ في طيبة رُوحي و والهي ... في روضةِ المُصطفى عُمْري و رِضْوَانِي
النيلُ مَائي و مِنْ عـمّانِ تذكرتِـي ... و في الجــزائرِ آمــــالي و تِطْــوانِ
دمـي تصبّبَ في كابـــول مُنْسَكِباً ... و دمعـتي سفحتْ في ســفْـحِ لُبْنــانِ
فأينما ذُكـــــر اسمُ اللهِ في بـلــــدٍ ... عددتُ ذاكَ الحمى من صلبُ أوطـاني
والوحي مدرستي الكُبرى وغارُ حِرا ... ميلادُ فَجْري وتوحيدي وإيماني
وثيقتي كُتِبَتْ في اللّوحِ و انْهَمَرَتْ ... آياتُها فاســـــألُوا يا قومَ قُـــرآني
جبريلُ يغدو على قومي بأجنحةٍ ... من دوحةِ الطُّهْرِ في نجواهُ عِـرفـاني
بدرُ أنَا و ســـيـوفُ اللهِ راعـفـةٌ ... كم حـطـّــمتْ من عنيدٍ مــاردٍ جـاني
كــتـبـتُ تاريــــخَ أيامي مرتلـةً ... في القـادسـيـــــةِ لا تاريخَ شِــروانـي
و ما استـعـــــرتُ تعـــاليماً ملفقةً ... من صـرحِ واشنطنَ أو رأسِ شيطانِ
و ما سجــــدتُ لغيرِ اللهِ في دَعَةٍ ... و ما دعـــــوتُ مع معــبـودنا ثـاني
و ما مـــــددتُ يدي إلا لخـــــالقها ... و ما نصبتُ لغــــــير الحـقِّ مِيـزاني
فقِبْلَتي الكعــبةُ الغـــــرّاءُ تعشقُها ... روحي و أنوارُها في عـــمـقِ أجفاني
و ليس لي مطلبٌ غيرَ الذي سَجَدتْ ... لوجهــــهِ كائناتُ الإنـسِ و الجـــانِ
لا أجمـــعُ المـــالَ مالي كل أمنيةٍ ... طمــــوحةٍ تصطلي بركانَ وِجْــــدَاني
و كل فدم جـــــبانٍ لا يُــصاحِبُني ... على الشجـــاعـــــةِ هذا الدينُ رباني
ليتَ المـنــــايا تُناجــيني لأُخبِرَها ... أنّ المنايا أنا لا لـــــــــونها القــاني
لِــيَرْمِ بي كُلُّ هَــــوْلٍ في مَخَـالِبِهِ ... ما ضرَّنِي و عـيـــونُ اللهِ تَرْعَـــاني
مُمَزّقُ الثّوْبِ كَاسِي العِرْضِ مُلتهباً ... أنْعِي المخـــاطرَ في الـدنيا و تَنْعَاني
مريضُ جِسْمٍ صَحِيحُ الروحِ في خَلَدِي ... أحُــبُّ أحـمـــد من نَجْواهُ عِرْفَاني
بلالُ صَوْتِي هتــافٌ كُــلـُّهُ حَــــسَنٌ ... أَذَانُهُ في المعـــــالي نَـبـــْعُ آذاني
و عزمُ عـمـّار في دنـيــا فُــتـــُوّتِهِ ... أسْـقِي شَـبـابي بِهِ مِنْ نَهْـرِهِ الدّانِي
عَــصَا الكليمِ بكــفِّي كـي أهشُّ بِها ... على تلامـيــذِ فـِرعون و هـامـــــانِ
و نارُ نُمْــــرودَ أطـفـِيها بـغـــاديةٍ ... من الخـلـيـلِ فــلا الـنـيرانُ تَـصْلاني
في حُسْنِ يُوسفَ تاريخي و ملحمتي ... من صُنعِ خالدَ لا مِن صُنع ريحاني
داودُ ينســجُ دِرعي و الــوغى حِمَمٌ ... لا يخــــلعُ الدّرعَ إلا كَـفُّ أكــفــاني
يا جـــيلُ يا كل شـــهمٍ يا أخـــا ثقةٍ ... يا ابن العـقــيدةِ من سـعـدٍ و سـلمانِ
يا طارقاً يا صلاحُ الدينِ يا ابنَ جلا ... يا عينَ جالــــوتَ يا يرمـوكَ فُــرقان
يا بائعي الأنْـفـُسِ الشّـماءِ في شُهُبٍ ... من الــرِّمـــاحِ على دنيا سِـجـِـسـْتَان
يا مَنْ بَنَى المجـدَ مِن أغلى جماجمهم ... في شُـقـْحـِبِ النصرِ أو في أرضِ أفغانِ
يا صوتَ عِـــكـرمةَ المبحوحِ يقطعُهُ ... قــصفُ العـــَوالي من سُـمـْرٍ و مُــرّانِ
هـيــا إلى اللهِ بِـيعُـــوا كلّ فــــانيةٍ ... فــصوتُ رضـوانَ نادَاكُـم و نَــــادَانِي


و إليكم قصيدة أبي تمام الشهيرة , و التي بحثت عنها كاملة فلم اعثر عليها
بل عثرت على هذه المقتطفات الجميلة منها

ما اليوم أول توديــعٍ و لا الثاني ... الـبـين أكثر من شوقي و أحزاني !
دع الـفــراق فإن الدهــر ساعـده ... فــكان أمـلك من روحـي لجـثماني
خليفة الخضر من يربع على وطن ... في بلدة فـظـهور العيس أوطاني
بالشام أهلي و بغـداد الهوى و أنا ... بالـرقـتـين و بالـفـسطاط إخـواني
و ما أظن النوى ترضى بما صنعت ... حتى تطــوّح بي أقصى خراسانِ
خــلـّـفتُ بالأفـق الغربيّ لي سكناً ... قـد كان عـيشي به حـلــواً بحلوانِ
غـصـنٌ من الـبـان مهـتزٌّ على قَمَرٍ ... يهـتزّ مثل اهـتزاز الغـصن بالبانِ
أفـنـيتُ من بعـده فيض الدموع كما ... أفنيت في هجره صبري و سلواني
و لـيـس يعرف كنه الوصل صاحبه ... حـتى يغــادى بنأي أو بهـجــــرانِ
إســاءة الحـادثات اسـتـبـطـني نَفَقاً ... فـقـد أظلك إحسان ابن حــســــّانِ
أمــسـكـت منه بـودٍّ شـدّ لي عُـقـَداً ... كأنما الدهـــر في كـفـي به عـــاني
إذا نوى الدهــر أن يــودي بتالـــده ... لم يستعــن غـــير كفيه بأعــــوان
لو إن إجــماعنا في فـضل سـؤدده ... في الدين لم يخـتـلـف في الأمة اثنانِ









aborzg
Admin

المساهمات : 187
تاريخ التسجيل : 23/02/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aborzg.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى